الأستاذ الشاعر : أكرم عتو
أعزائي الزوار : نرحب بكم أجمل ترحيب و نتمنى لكم طيب الإقامة في منتداكم و نرجو أن نكون أسرة واحدة هدفنا تقديم المفيد و شكراً لكم جميعاً .

الأستاذ الشاعر : أكرم عتو

أدبي- ثقافي- رياضي- فني-إسلامي- كلمات أغاني- قورقنيا- منوعات - صحة - عالم حواء والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 108 بتاريخ السبت ديسمبر 17, 2011 10:46 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
إمام العشق المدير العام
 
أكرم
 
بنت الخلود
 
BAYERN 111
 
ندى القلوب نائبة المدير
 
R a A a F a T
 
الأميرة
 
اللورد
 
زهرة البيلسان
 
hiba
 
ineed you
free myspace comments


شاطر | 
 

 الحب في الشعر العربي الفصيح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الخلود
التميز
التميز
avatar

الجنس : انثى
نقاط نقاط : 1479
السٌّمعَة السٌّمعَة : 35
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/09/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الحب في الشعر العربي الفصيح    الأحد أكتوبر 31, 2010 6:12 am

الحب في الشعر العربي الفصيح
الشعر للفخر ,ثم تحول إلى الحب وهذا بفضل المجنون وجميل بثينه وغيرهم من العشاق.
نركز على الحب في الشعر العربي الفصيح أبيات او بيتين او أكثر منفردة تخرج من قصائد طويلة وكأنها قصيدة بأكملها، هذه الأبيات تنطبع بالوجدان الشعبي النابض بالحياة في كل زمان ومكان،
وهنا قبل ان تكون قصيدة يكون بيت الشعر.وكأن هذا البيت كافي( ن) يسكن ويستوطن الفكرة.
إلا ان البيت الواحد بقي هو المأثور بين محبي الشعر العربي ، وهذا الاهتمام يكمن في البلاغة والإيجاز
و من روعة هذه الأبيات عندما تمر عليك و تنشدها طرباً وكأنها لأول تمر عليك .



هنا في كل اللغات الإيجاز مطلوب وهو يكون كالحسام المهند في المعارك، هذا الإيجازي يجسد الفكرة في المواقف ،كالحب والفخر والهجاء ،ولكن مجمل حديثنا يتركز حول الحب و الذهول من روعة الجمال ، التي تحتاج الى حسم الموقف ، ومن هنا يخرج العاشق ببيت او قصيدة بأكملها وكأنه كان مغيب عن الحياة .


نتطرق الى العشق بين الرجل والمرأه او كما يحلو لمن يصفه باللغز الجميل الساحر

و اللغز الجميل الساحر يفتننا سحره ، ويختلجنا جماله فنتبعه مرغمين دون أن نستطيع
له حلا،هذا السحر او اللغز الجميل هو الذي سنستمتع به ونستمع اليه ونشتاق له ، ونطمح ليه وننتظره ونود حضوره ونرحب به ونقبل كل ما به من صعاب
و هنا من الضروري ان تفتخر المرأه بهذا لانها موطن الحديث والحب والعشق الحقيقي
ويحق لها ان تزهُ وتنتشي طرباً لانها استطاعت ان تكسب قلب الرجل من باقي اعضاء جسمه
انها الانثى الجميله بل انه القلب الاعمي الذي عندما يحب لا يرى الا كل شي جميل ويغض الطرف عمن سواه
الرجل مجنون عندما يحب ،ولكن يعذر المحب في جنونه لانه يحب الجمال ،

وأنا شخصياً مفتون بالشعر العربي الفصيح ومن هنا أضع بين أيديكم هذه الابيات التي اخترتها بعناية فائقة لكي ترقى لذوق مرتادي الأدبي

هنا نستعرض بعض هذه الأبيات
لن أركز على شاعر بعينه ومن المفترض ان يكون المحور حول المجنون الذي قال بالحب ما لم يقال ، حتى كنا نتصور الشعر العربي هو شعر العزل فقط ،
لعل بدايتنا مع ابن الفارض تكون قويه بعض الشيء لانه في قصيدته( جوركم علي عدلُ ) انغمس بالحب إلى النخاع ،هنا يمثل دور الحب وتقمص الدور حتى قلنا انه تنفس عصرنا الان وكأنهُ عاش معنا في هذا العصر ويقدم النصح والارشاد في الحب ، نعم عش كما يقول بن الفارض بالحب او لا تحب ،لان الحب هو كما يقول والا فلا

يقول ابن الفارض

هو الحب فاسلم بالحشا مالهوى سهلُ

فما اختاره مضنـى به ، و لـه عقـلُ

وعش خالياً ، فالحب راحتـه عنـا

و أولـهُ سـقـمً و آخــرهُ قـتـلُ

ولكن الدي المـوت فيـه، صبابـةً

حياةٌ لمن أهوى، علي بها الفضـلُ

نصحتك علماً بالهوى ،والـذي أرى

مخالفتي ،فاختر لنفسِكَ مـا يخلـو

فإن شئتَ ان تحيا سعيداً، فمت بـه

شهيـداً ،وإلا فالغـرامُ لـه أهـلُ

فمن لم يمت في حبهُ لم يعـش بـه

ودون اجنتاءِ النحلِ ما جنتِ النحـلُ

وقل لقتيـل الحـبَ، وفيـتَ حقـهُ

وللمدعي : هيهات ما الكحلُ الكحلُ

تبـاً لقومـي ،إذ رأونـي متيـمـاً

وقالوا: بمن هذا الفتي مسهُ الخبـلُ

إلى أن قال :


جرى حبها مجرى دمي في مفاصلي

فاصبح لي،عن كل شغلِ،بها شغـلُ

و فرغت قلبي عن وجودي مخلصـاً

لعلي في شغلـي بها،معهـا أخلـوا

.

هذا هو الحب والا فلا من لم يحب مثل هذا الشاعر فعليه ان يكف عن الحب ، لان للغرام أهلُ


و ننتقل إلى المبدع الاخر عمر بن أبي ربيعه الذي نشاء نشاة مترفة،وكان وسيماً فتوافرت له بذلك شاعريته ألوجهه التي اتجهها فالغنى والوسامه يغريان الشاعر بطلب الجمال والحياة اللاهية.
يقول عمر بن ابي ربيعه في إحدى أجمل قصائده الغزلية .

أُلامُ على حُبي ، وكأنـى سننتـهُ

و قد سُن هذا لحبُّ من قَبلِ جُرهُـم

فقلت: اسمعي ، يا هندُ، ثم تفهمي

مقالـةَ محـزونٍ بحُبِّـكِ مٌغـرمِ

لقد مات سرى واستقامت مودتـي

ولم ينشرح بالقولِ يا حبي فمـي

فإن تقتلي في غير ذنبٍ،أقل لكـم

مقالـةَ مظلـومٍ مشـوقٍ متـيـمِ

هنياً لكم قتلي ، وصفـو مودتـي

فقد سط من لحمى هواك ومن مديِ

الله ما أعذب الحب على الطريقة ألربيعيه عمر بن ربيعه مر بتجربة حب غير طبيعيه ولكنه يقولون انه تاب ومات شهيد في أحد الغزوات


ثم ننتقل الى الشاعر جرير
الله يا جرير
اشتهر بالهجاء والمدح اكثر من الغزل ولكنه قال قصيدة العصماء التي تعد من اغزل واجزل عيون الشعر العربي الفصيح عندما قال
يقول جرير

لقد كتمت الهوى حتـى تهيّمنـي

لا أستطيعُ لهـذا الحُـبِّ كتمانـا

لا بارك الله بالدنيـا اذا انقطعـت

أسباب دنياك من أسبـاب دنيانـا

أبـدل الليـل لا تـرى كواكبـهُ

أم طال حتى حسبت النجم حيرانا

إن العيون التي في طرفها حـور

قتلننـا ثـم لـم يحييـن قتلانـا

يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به

وهن اضعـف خلـق الله أركانـا

جرير شاعر فحل اشتهر بمصارعة الفرزدق ، لو تفرغ هذا الشاعر للغزل لانضم مقطوعات ونوتات الحب الخالد الحقيقي ، ولكن انشغل بالفرزدق عن الغزل سامحالله الفرزدق
انا بعتقادي لو تفرغ للغزل لتفوق على كل شعراء الغزل في عصره .
.
ثم ننتقل إلى جميل بثينه الذي صار مضرب مثال بين العشاق
وهو شاعر اموي ، جميل بن معمر، ولقب بجميل بثينه، وبثينه هي ابنت عمه احبها حب جما
يقول جميل بثينه

اذا خطر ت من ذكر بثنة خطـرة

عصتني شؤون العين فانهل ماوهـا

فإن لم ازرها عادني الشوق والهوى

وعاود قلبـي مـن بثينـة داؤهـا

وكيف بنفس أنت هيجـت سقمهـا

ويمنـع منهـا يابثيـن شفـاؤهـا

فأحيي ، هداك الله نفسـاً مريضـةً

طويـلاً بكـم تهيامهـا وعناؤهـا


جميل بثينة عندما تقرأ قصائده تحس و كأنك تعيش بعصره و كأنك تطالع بثينه معه

أصلي فأبكي في الصلاةِ لذِكرِها

لي الويلُ مما يكتُـبُ المَلَكـانِ

ضَمِنتُ لها أن لا أهيمَ بغيرِهـا

وقد وثِقَت منّي بغيـرِ ضمـانِ

وألثم فاها كي تزولَ حرارتـي

فيشتدّ ما ألقـى مـن الهيمـانِ


عندما نتطرق للبهاء زهير يجب التركيز لان البهاء زهير يستحق ذلك
البهاء زهير :
هو زهير بن محمد علي المهلبي العتكي شعره رقيق اعجب به العامه قبل الخاصة
و نختار البديع من شعره هذه الابيات التي تغنى بها الكثير من المطربين وخصوصاً الكويتين والبحرينين عندما قال

دع الوشاة وما قالوا ومـا نقلـو

ابينـي وبينكـم مـا سينفـصـلُ

لكم سرائـر فـي قلبـي مخبـأةٌ

لا الكتب تنفعني فيها ولا الرُسـلُ

رسائل الشوق عندي لو بعثت بها

إليكم لم تسعها الطـرق والسبـلُ

واستلـذُ نسيمهـا مـن دياركـمُ

كأن أنفاسهُ مـن نشركـم قبـلُ

وارحمتاهُ لصـب قـل ناصـرهُ

فيكم وضاق عليه السهل والجبـلُ

يزداد شعري حسناً حين أذكركـم

إن المليحة فيها يحسـن الغـزلُ

يا غائبين وفي قلبـي أشاهدهـم

وكلما انفصلوا عن ناظري اتصلوا

لولم يقل اذا هذه القصيدة قلنا انه مغازلجي نمره واحد

و ننتقل الى ابو صخر الهذلي عندما احب قلبه وعندها تمنى ان ينقطع عن الناس ليس عنده إلا هي على رمثةٍ في البحر
الله على التمني كأنه يقول للحساد اشرب من البحر ، ولن تنل مني وحبيبتي
يقول انه يحب الحياة اذا كانت حبيبته معه ويتمنى الموت اذا حبيبته رحلت عن الحياة
نعم هذا هو الحب الحقيقي .
عندما قال :

تمنيـت مـن حبـي عليـة أننـا

على رمث في البحر ، ليس لنا وفر

على دائم لا يعبـر الفلـك موحـه

ومن دوننا الأهوال واللجج والخضر

فنقضي هم النفس في غيـر رقبـةٍ

ويغرق من تخشى نميمتـه البحـر

ويا حبها زدني جـوى كـل ليلـة

ويا سلوة الأيام موعـدك الحشـر

فيا حبذا الأحياء مـا دمـت فيهـم

ويا حبذا الأموات ما ضمك القبـر

ثم نرجع الى جميل بثينه الذي حول الشعر العربي من الفخر والهجاء الى الحب تحويل جذري

وهو يتوجد ويطلب من حبيبته ان ترجع بعض عقله الذي سكنها ، وكأنه من سلم عقله لها وهذا التسليم ينصب في التفكير الدائم بها وحتى انه فرغ عقله من غيرها وكأنه يقول لعنبو دراك ردي عقلي على شوي ،
يقول جميل الغزل .

خليلي ،ما ألقى مـن الوجـد باطـنٌ

و دمعي ، بما أخفـي الغـداة، شهيـد

إذا قلـت :مابـي يـا بثينـة قاتلـي
من الحب، قالـت : ثابـتٌ ويزيـد

و إن قلت: ردي بعض عقلي أعش به!

تولـت وقالـت : ذاك منـك بعيـد

فلا أنا مـردود بمـا جئـت طالبـاً

و لا حبهـا فيـمـا يبـيـد يبـيـد
.
يمـوت الهـوى منـي إذا مالقيتهـا
و يحـيـا إذا فارقتـهـا فـيـعـود

و أفنيت عمري بانتظـاري وعهدهـا

و أبليـت فيهـا الدهـر و هو جـديـد
.
علقت بالهوى منها وليداً ، فلم يـزلا
لـى اليـوم ينمـي حبهـا ويزيـد

فمـا ذكـر الخـلان إلا ذكرتـهـا

ولا البخل إلا قلـت سـوف تجـود!

الله الله

يثبت جميل بثينه ان العشاق اوفا من العاشقات في كل الظروف ، وهنا نعلنها صراحتاً ايته المحبوبات أن المحب عندما يعشق يعشق كل الكل وليسا بعض الكل
يعشق الحبيبه بكل صفاتها والجميله والغير جميله ، بكل مميزاتها الحسنه والغير حسنه
وليسا مثل المحبوبه التي تعشق لغايه وهدف وعندما يتوفر هذا البديل ترحل من غير رجعه.
نعم ترحل ، ولكن المحبوب عنده جبروت في الحب لانه يستطيع النسيان والهجر
يقول أبو صخره الهذلي في الهجر

هجرتك حتى قيل لا يعرف الهوى

و رزتك حتى قيل: ليس له صبـر

صدقت أنا الصب المصاب الذي به

تباريح حب خامر القلب ، أو سحر

و ننتقل االى بل نرجع الى زعيم الغزليين في الادب العربي في العصر الاموي: انه عمر بن أبي ربيعة و هناك من يقول انه زعيم الغزليين في الادب العربي كله
يقول عمر بن أبي ربيعة

ليت هنـداً أنجزتنـا ما تعـد

و شفـت أنفسنـا ممـا تجـدْ

و استبـدت مـرةً، واحــدةً

انما العاجـزُ مـن لا يستبـدّ

غـادةٌ يفتـرُ عـن مبسمهـا

حين تجلوه ، أقاح، أو بـرد

ولها عينـان فـي طرفيهمـا

حورُ منها ،وفي الجيد غيـدْ

طفلـة بــاردة القـيـظ إذا

معمعان الصيف أضحى يتقـدْ

ولقد أذكـرُ ،اذ قلـت لهـا،

ودموعي فوق خـدي تطـرد

قلت:من أنت؟فقالت :أنا من؟

شفـه الوجد،وابـلاه الكمـد

نحن اهل الخيف من اهل منى

مـا لمقتـول ،قتلنـاه ،قـود

قلـت: أهلاً!أنـتـم بغيـنـا

فتسمين ؟فقالـت :أنـا هنـد

انما خُبل قلبـي ، فاحتـوى

صعدةً،فـي سابري،تـطـرد

حدثونـي أنهـا لـي نفثـت

عُقداً، يا حبـذا تلـك العُقـد!

كلما قلـت: متـى ميعادنـا

ضحكت هند وقالت: بعد غد!

الله ما احلى التأجيل في اللقاء هنا ألمتعه وهند هي ألمتعه ، اللقيا من الممكن ان تولد الفُرقه

اذا ما احلى التأجيل والانتظار نار

بعدها ننتقل إلى الإمام الشافعي صاحب مذهب ،

وانا شخصياً اشك في هذا البيت الذي نسب اليه لانه منذ نشأ..كان طالب علم وادب


يقول الامام الشافعي

مرض الحبيـب فعدتـه

فمرضت من حذري عليه

فأتي الحبيـب يعودنـي
فبرئت من نظري إليـه

ننتقل الى من يصفه المؤرخين ويتهمونه بالمجون والخروج عن الادب العام.
انه الشاعر العباسي : بشار بن برد
لم يكن في كل أحواله هكذا .فله في الغزل العفيف الطاهر ما يتباهى به امام كل الشعراء والعذريين وله من دقة الوصف،
وهو الاعمي،ما يجعلهم ينسحبون من أمامه احتراماً وإجلالاً لموهبتيه الفذة وهذه إحدى قصائده في ( عبيدة ) التي فطرت قلبه إلى نصفين كما يقول ساوردها كامله احتراماً لهذا الشاعر الفحل
كم احب هذا الشاعر وشعره .

يقول بشار بن برد

ألا حي ذا البيت الذي لست ناظـراً
إلى أهله إلا بكيـت إلـى صحبـي

أزور سواه والهـوى عنـدي اهلـه
إذا ما استخفتني تباريح مـن حبـي

وإن نال مني الشوق واجهت بابهـا
بانسان عين ما يفيق مـن السكـب

كما ينظر الصـادي أطـال بمنهـل
فحلاة الـوراد عـن بـاردٍ عـذب

تصد إذا ما الناس كانـت عيونهـم
علينا وكنـا للمشيريـن كالنصـب

على مضمر بين الحشا من حديثنـا
مخافة أن تسعى بنا جـارة الجنـب

وما ذنـب مقـدورٍ عليـه شقـاؤه
من الحب عند الله في سابق الكتـب

لقد أعجبـت نفسـي بهـا فتبدلـت
فيا جهد نفسي قادها للشقـا عجبـي

وإنـي لأخشـى أن تقـود منيتـي
مودتها ،والخطب ينمي إلى الخطب

إذا قلت يصفو من ( عبيدة ) مشـرب
لحران صاد كررت في غد شربـي

وقد كنت ذا لب صحيح فأصبحـت
( عبيدة ) بالهجران قد أمرضت لبـي

و لست بأحيى من ( جميل بن معـمر )
و ( عروة ) إن لم يشف من حبها ربي

تعُـدُّ قليـلاً مالقيـت مـن الهـوى
و حبي بما لاقيت من حبهـا حسبـي

إذا علمـت شوقـي إلهـا تثاقلـت
تثاقل أخرى بان من شعبها شعبـي

فلو كان لي ذنـب إليهـا عذرتهـا
بهجري،ولكن قلّ في حبهـا ذنبـي

وقد منعـت منـي زيارتهـا التـي
إذا كربت نفسي شفيت بهـا كربـي

فأصبحت مشتاقـاً أكفكـف عبـرة
كذي العتب مهجوراً وليس بذي عتب

كأن فـؤادي حيـن يذكـر بيتهـا
مريض وما بي من سقام ولا طـب

أحاذر بعد الدار والقـرب شاعـف
فلا أنـا مغبـوط ببعـد ولا قـربٍ





أحن إلى نجد

انه المجنون الذي من حول الشعر العربي كله عزل بغزل
قال الوالبي عن أبي مسكين أنه رأى بموضوع يقال له بئر ميمون فتى يريد أن يرمي ينفسه فسال عنه ، فقيل هذا مجنون عامر أخرجه ابوه إلى هذا الجبل يستقبل الريح التي تهب من ناحية نجد، ويكره أن تخليه فيرمي ينفسه من الجبل ، ناحية نجد،فتقدم إليه فلعله ينزل من الجبل، قلت نعم ، فدنوت منه ،فقالوا يا ابا المهدي هذا رجل قدم من ناحية نجد ، قال تنفس الصعداء حتى ظننت أن كبده تصدعت ، ثم جلس يسالني عنها وعن بلاد نجد ، فأقبلت احدثه واصف له ، و هو يبكي أشد بكاء و أوجعه للقلب و يقول :





خليلي مرابي على الابرق الفـرد
و عهدي بليلى حبذا ذاك من عهـدِ


ألا يا صبا نجد هجت مـن نجـدِ
فقد زادني مسراك وجداً على وجدِ

إذا هتفت ورقاء في رونق الضحى
على فنن غض النبات من الرنـد

بكيت كما يبكي الوليـد ولـم أزل
جليداً وابديت الذي لم اكـد ابـدي

إذا وعدت زاد الهوى لانتظارهـا
وإن بخلت بالوعد مت على الوعد

وإن قربت داراً بكيت وإن نـأت
كلفت فلا للقرب أسلوب ولا البعد

أحن الـى نجـد وطيـب ترابـه
وأرواحه إن كان نجد على العهـدِ

وقد زعموا أن المحـب إذا دنـا
يمل وأن الناي يشفي من الوجـدِ

بكل تداوينـا فلـم يشـف مابنـا
على أن قرب الدار خير من البعدِ

علي أن قرب الدار ليـس بنافـعٍ
إذا كان من تهواه ليـس بـذي ودِّ







زخر تاريخنا الشعري بالارث المجدي وليت هذه الارث اختراعات واكتشفات ولكن كان الذي كان انه الشعر الذي ضيع شباب الامه الاسلاميه والتوجد والحب الذي لا ينتهي الى حد
ننتقل الى المبدع الصغير( الأصمعي الصغير ) انه محمد بن سليمان التلمساني (661 - 688 هـ )
الذي مات في السابعة والعشرين من عمره وهو صاحب المقطوعه الغزليه الرقيقه الرائعة، والتي يعتبرها البعض اجود ماقيل بالغزل :

لا تُخفِ ما صنعت بك الاشواقُ
و اشرح هـواك فكلنـا عشـاقُ

فعسى يعينك من شكوت له الهوى
فـي حملـه فالعاشقـون رفـاقُ

و هنا ننتقل الامير الفارس الشاعر العذب أبو فراس الحمداني ، أسره الروم فكتب وهو في الأسر رسائل شعرية عرفت بـ" الروميات" كانت درة من درر الشعر العربي .
و هنا نورد هذه القصيدة من عيون الشعر العربي غنتها ( أم كلثوم ) و لها وقع جميل في ذاكرة كل من سمعوها

أراك عصي الدمع شيمتك الصبر
أما للهوى نهي عليـك و لا أمـرٌ

بلى ، أنا مشتاق وعنـدي لوعـةٌ
ولكن مثلـي لا يـذاع لـه سـرُّ

إذا الليل اضواني بسطت يد الهوى
وأذرفت دمعاً من خلائقـه الكبـرُ

تكادُ تضيء النار بين جوانحـي
اذا هي أذكتها الصبابـة والفكـرُ

معللتي بالوصل ، والموت دونـهُ
إذا بت ظماناً فـلا نـزل القطـرُ

حفظت وضيعـت المـودة بيننـا
وأحسن من بعض الوفاء لك الغدرُ

وفيت وفي بعض الوفـاء مذلـةٌ
لإنسانة في الحي شيمتها الغـدرُ

تسائلني: من أنت وهـي عليمتـةٌ
وهل بفتى مثلي على حاله نكـرُ

فقلت كما شاءت وشاء لها الهوى
قتيلك! قالت :ايهم ؟فهـم مكثـرُ


الموت من هذا السؤال

فقلت لهـا: لـو شئـت لـم تتعنتـي
و لم تسالي،عني وعنـدك بـي خبـرُ

فقالت :لقد أزرى بـك الدهر بعدنـا
فقلت:معاذ الله ،بـل انـت لا الدهـرُ

وما كان بالأحـزان لـولاك مسلـك
الى القلب لكن الهـوى للبلـى جسـر

سيذكرنـي قومـي إذا جـد جـدُهُـم
وفـي الليلـةِ الظلمـاءِ يفتقـدُ البـدرُ

ولو سد اناس غيري ماسددت،اكتفوا به
وما كان يغلو التبرُ لو نفـق الصبـرُ

ونحـنُ أنـاسٌ لا تـوسـط بينـنـا
لنا الصـدرُ دُونَ العالميـنَ أو القبـرُ





المفروض هذه الابيات تخلد لما فيها من وفاء للمرأة التي لا تحسن التعامل مع الوفاء إلا بالغدر والنسيان واستبدال من كان بمن كان وهكذا ولكن كان الذي كان

و يقول قيس بن ذريح النائح الآخر على لبنى حبيبته التي مات من الشوق لها والهيام
يقول هذا العاشق الضائع مثله مثل كل الشعراء الذين حوول الشعر من الفخر الى العشق
يقول :

إلى أشكو فقد لبنـى كمـا شكـا
إلـى الله فقـد الولديـن يتـيـمُ

يتيم جفـاه الأقربـون فجسمـهُ
نحيـل وعهـد الولديـن قديـمُ

بكت دراهم من نايهـم فتهللـت
دموعي،فأي الجاز عيـن ألـومُ؟

أمستعبراً يبكي من الشوق والهوى
أم آخـر يبكـي شجـوهُ ويهيـمُ

تهيضني من حب لبنـى علائـق
و أصناف حب هو لهـن عظيـمُ

و من يعتلق حـب لبنـى فـؤاده
يمت أو يعش ما عاش وهو كليمُ

فأني وإن إجمعت عنـك تجلـداً
على العهـد فيمـا بيننـا لمقيـمُ

وإن زمانا شتـت الشمـل بيننـا
وبينكـم فيـه الـعـد لمـشـومُ

أفى الحـق هـذا قلبـك فـارغٌ
صحيح وقلبي في هواك سقيـمُ!

و ننتقل الى شاعر احببناه كثيراً لما في شعره من صدق و إحساس
إنه الشاعر صاحب الرسالة النائحه من مصر انه الشاعر :عمر الفارض يقول عمر الفارض

يا ساكني نجد أمـا مـن رحمـة
لأسير إلـف لا يريـد سراحـا





[b][b]

_________________


عجيبــة شلون تقـــدر تبتعــد عنــي

أنــا منــك جــزء و انــت جــزء منــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم
خاص
خاص
avatar

الجنس : ذكر
نقاط نقاط : 1533
السٌّمعَة السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/08/2010
الموقع : قلوب العذارى

مُساهمةموضوع: رد: الحب في الشعر العربي الفصيح    الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 10:58 am

موضوعك بالرغم من طوله
إلَّا أنَّه جميل جداً
حيث تناولت فيه تارخ الغزل في الشعر العربي
منذ عصوره البعيدة حتى عصور متقدمة جداً
و كان لطرحك رونق خاص متميز
من حيث التسلسل و الترتيب و الألوان
و هذا غير مستغرب منك
لأنك ملكت ناصية الأناقة
و حسن الاختيار
و روعة السرد
و جمال الموضوع
أشكرك من كل قلبي على هذا التميز
و لو كان للمنتدى أوسكار لكانت من نصيبك بدون منازع
لا عدمنا و لا حرمنا من سحر و جمال ما تقدمين

تقبلي مروري







_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب في الشعر العربي الفصيح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ الشاعر : أكرم عتو  :: أدب-
انتقل الى: