الأستاذ الشاعر : أكرم عتو
أعزائي الزوار : نرحب بكم أجمل ترحيب و نتمنى لكم طيب الإقامة في منتداكم و نرجو أن نكون أسرة واحدة هدفنا تقديم المفيد و شكراً لكم جميعاً .

الأستاذ الشاعر : أكرم عتو

أدبي- ثقافي- رياضي- فني-إسلامي- كلمات أغاني- قورقنيا- منوعات - صحة - عالم حواء والمزيد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 108 بتاريخ السبت ديسمبر 17, 2011 10:46 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
إمام العشق المدير العام
 
أكرم
 
بنت الخلود
 
BAYERN 111
 
ندى القلوب نائبة المدير
 
R a A a F a T
 
الأميرة
 
اللورد
 
زهرة البيلسان
 
hiba
 
ineed you
free myspace comments


شاطر | 
 

 دلال المغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أكرم
خاص
خاص
avatar

الجنس : ذكر
نقاط نقاط : 1533
السٌّمعَة السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 21/08/2010
الموقع : قلوب العذارى

مُساهمةموضوع: دلال المغربي   الأحد أكتوبر 24, 2010 4:36 pm



ظهرت صورة الإرهابي باراك و هو يقلب جثة الشهيدة دلال المغربي و يشدها من شعرها بعد
أنأشرف بنفسه على خردقة جسدها بالرصاص و لم يخجل من شدها من شعرها أمام عدسات
المصورين و هي شهيدة ميتة لا حراك فيها
ترى : هل كانت دلال المغربي تتوقع يوما أن قاتلها النذل سيصبح صديقا لبعض حكام
العرب و سوف يفرش له البساط الأحمر في مطارات الدول العربية ؟

معظم الصحف و مواقع الانترنت نشرت الصورة المذكورة و أشارت
إلى أنها لدلال المغربي و باراك و لكن هذه الصحف و المواقع لم تعرفالقراء بدلال
المغربي بخاصة و أن كثيرين لم يسمعوا بها و لا يعرفون حكايتها ..


للتعريف
بحكاية دلال المغربي و لماذا هي باللباس العسكري في الصورة و أين قتلت و لماذا اهتم
باراك شخصيا بتقليب جثتها و شدها من شعرها أمام عدسات التلفزيون على هذا النحو نكتب
ما يلي :

دلال المغربي شابة فلسطينية ولدت عام 1958 في إحدى مخيمات بيروت لأسرة من يافا لجأت
إلى لبنان عقب نكبة عام 1948 تلقت دلال المغربي دراستها الابتدائية في
مدرسة يعبد و الإعدادية في مدرسة حيفا و كلتاهما تابعتان لوكالة غوث اللاجئين
الفلسطينيين في بيروت التحقت دلال بالحركة الفدائية و هي على مقاعد
الدراسة فدخلت عدة دورات عسكرية و تدربت على جميع أنواع الأسلحة و حرب العصابات وعرفت بجرأتها و حماسها الثوري و الوطني..كان عام 1978 عاما سيئا على الثورة
الفلسطينية فقد تعرضت لعدة ضربات و فشلت عدة عمليات عسكرية قامت بها و تعرضت
مخيماتها في لبنان إلى مذابح و أصبح هناك ضرورة ملحة للقيام بعملية نوعية و جريئة
لضرب إسرائيل في قلب عاصمتها فكانت عملية كمال عدوان .. وضع خطة العملية
أبو جهاد .... و كانت تقوم على أساس القيام بإنزال على الشاطئ الفلسطيني و السيطرة
على حافلة عسكرية و التوجه إلى تل أبيب لمهاجمة مبنى الكنيست .. كانت
العملية انتحارية ومع ذلك تسابق الشباب على الاشتراك فيها و كان على رأسهم دلال
المغربي ابنة العشرين ربيعا و تمَّ فعلا اختيارها كرئيسة للمجموعة التي ستنفذ العملية
و المكونة من عشرة فدائيين بالإضافة إلى دلال .. عرفت العملية باسم عملية
كمال عدوان و هو القائد الفلسطيني الذي قتل مع كمال ناصر و النجار في بيروت و كان
باراك رئيسا للفرقة التي تسللت آنذاك إلى بيروت و قتلتهم في بيوتهم في شارع السادات
قلب بيروت و عرفت الفرقة التي قادتها دلال المغربي باسم فرقة دير ياسين
..فيصباح يوم 11 آذار 1978 نزلت دلال مع فرقتها الاستشهادية من
قارب كان يمر أمام الساحل الفلسطيني و استقلت مع مجموعتها قاربين مطاطيين ليوصلاها
إلى الشاطئ في منطقة غير مأهولة و نجحت عملية الإنزال و الوصول إلى الشاطئ و لم
يكتشفها الإسرائيليون بخاصة و أن إسرائيل لم تكن تتوقع أن تصل الجرأة بالفلسطينيين
القيام بإنزال على الشاطئ على هذا النحو .. نجحت دلال و فرقتها في الوصول
إلى الشارع العام المتجه نحو تل أبيب و قامت بالاستيلاء على باص إسرائيلي بجميع
ركابه من الجنود كان متجها إلى تل أبيب حيث اتخذتهم كرهائن و اتجهت بالباص نحو تل
أبيب و كانت تطلق خلال الرحلة النيران مع فرقتها على جميع السيارات العسكرية التي
تمر بقربها مما أوقع مئات الإصابات في صفوف جنود الاحتلال بخاصة و أن الطريق الذي
سارت فيه دلال كانت تستخدمه السيارات العسكرية لنقل الجنود من المستعمرات الصهيونية
في الضواحي إلى العاصمة تل أبيب .. بعد ساعتين من النزول على الشاطيء
و بسبب كثرة الإصابات في صفوف الجنود و بعد أن أصبحت دلال على مشارف تل أبيب كلفت الحكومة الإسرائيلية فرقة خاصة من الجيش يقودها باراك بإيقافا لحافلة و قتل
و اعتقال ركابها من الفدائيين .. قامت وحدات كبيرة من الدبابات و طائرات
الهليوكوبتربرئاسة باراك بملاحقة الباص إلى أن تم إيقافه و تعطيله قرب مستعمرة
هرتسليا و هناك اندلعت حرب حقيقية بين دلال و القوات الإسرائيلية حيث فجرت دلال
الباص بركابه الجنود فقتلوا جميعهم و قد سقط في العملية العشرات من الجنود المهاجمين
و لما فرغت الذخيرة من دلال و فرقتها أمر باراك بحصد الجميع بالرشاشات فاستشهدوا
جميعا.. تركت دلال المغربي التي بدت في تلك الصورة و باراك يشدها من
شعرها و هي شهيدة أمام المصورين و قد كتبت وصية تطلب فيها من رفاقها المقاومة حتى تحرير كامل
التراب الفلسطيني ..... و يبدو بعض الحكام العرب لم يقرؤوا تلك
الوصية اللهم انصر المسلمين على اليهود قاتلي الأنبياء




_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دلال المغربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ الشاعر : أكرم عتو  :: منوعات-
انتقل الى: